الخدمات

الخدمات الإنسانية تخرج الدفعة السابعة من كادر المدينة في برنامج العلاج بالموسيقى

Jul 6, 2021

   نظمت مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية صباح اليوم الثلاثاء 6 يوليو 2021 (افتراضياً) حفل تخريج الدفعة السابعة من كادر المدينة في برنامج العلاج بالموسيقى الذي تنظمه منذ العام 2013، بالتعاون مع جامعة إيوا من كوريا الجنوبية. 

   يسهم برنامج العلاج بالموسيقى في تطوير قدرات الطلبة ذوي الإعاقة حركياً واجتماعياً ولغوياً وتربوياً ويتيح الفرص أمامهم لتحسين جودة حياتهم والمشاركة والاندماج في المجتمع وهو ما تحرص المدينة على تحقيقه عبر تنظيمها له وتدريب كادرها كي يتقن فنياته ومفرداته على يد أمهر الاختصاصين من جامعة إيوا.

  وبهذا يصبح عدد موظفي المدينة الذين تخرجوا في برنامج العلاج بالموسيقى منذ انطلاقته عام 2013  /107/ موظفاً ساهموا في تدريب 398 طالباً ذا إعاقة حيث تؤدي الخبرة التي يكتسبها الكادر ضمن البرنامج إلى تنوع الخدمات المقدمة لطلاب المدينة وتطوير مهاراتهم وفق أفضل الممارسات العالمية.

الأستاذة خديجة أحمد بامخرمة المشرف العام على برنامج العلاج بالموسيقى ومسؤول التخطيط والمتابعة في المدينة أكدت أن الجهود التي يبذلها كادر المدينة من موظفين واختصاصيين ومشرفين ضمن البرنامج، تسهم في تقديم أفضل الخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة وقالت:

تعاون جامعة إيوا مع المدينة هو الأول من نوعه مع مؤسسة عربية وهو لا يقتصر على الجانب المتعلق بخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة بل يتضمن تدريب الكادر الوظيفي للمدينة بهدف تحقيق الاستدامة في البرنامج وتأهيل اختصاصيين من المدينة قادرين على استخدامه بأفضل الطرق.

وأشارت بامخرمة إلى تخريج 29 طالبة من طالبات الدراسات العليا بجامعة إيوا ضمن البرنامج حتى الآن

   كما أشارت إلى الإنجاز المتميز الذي تحقق في مارس الماضي من خلال تنظيم المدينة لـلملتقى الدولي للعلاج بالموسيقى (خطوات ملهمة) بمشاركة اختصاصيين من عدة دول عربية وأجنبية حيث تم توضيح أهمية العلاج بالموسيقى للأشخاص ذوي الإعاقة ومجالات استخدام العلاج بالموسيقى وأهمية تكامل التخصصات المختلفة والاستراتيجيات والأفكار التكاملية في هذا المجال.

   وأشادت بامخرمة بالثقة والدعم المقدمين لفريق العمل من سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية مما حقق استمرارية البرنامج طوال هذه المدة مؤكدة أن تقديم الخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة بما ينسجم مع أفضل الممارسات العالمية يأتي في مقدمة أولويات المدينة.

 وتوجهت بخالص الشكر والتقدير إلى سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي على دعمها اللامحدود للبرنامج منذ انطلاقته كما توجهت بالشكر الجزيل إلى الأستاذة منى عبد الكريم اليافعي مدير المدينة وإلى البروفيسورة هيانج جو تشونج رئيس قسم العلاج بالموسيقى في جامعة إيو وإلى المدربة المشرفة على تدريب الدفعة السابعة المعالجة واختصاصية العلاج بالموسيقى في جامعة إيواكريستين كيم وإلى فريق العمل وجميع من ساهم ويسهم في إنجاح البرنامج عاماً إثر عام. 

وختمت بالقول: التقدم الذي حققه الكادر رغم الظروف التي تسببت بها جائحة كوفيد 19 جدير بالتقدير والاحترام متمنية النجاح والتوفيق للجميع.

  البروفيسورة هيانج أشادت بخريجي الدفعة السابعة الذين تم تدريبهم ليكملوا رسالة البرنامج والمساهمة في تحقيق أفضل النتائج خلال عملهم من الأشخاص ذوي الإعاقة وتطوير مهاراتهم الحركية والاجتماعية واللغوية والتربوية باستخدام تقنيات العلاج بالموسيقى.

   من جانبها قدمت المدربة كريستين عرضاً لتجربتها في تدريب الاختصاصين على أساسيات برنامج العلاج  بالموسيقى والأثر الإيجابي الذي تم تحقيقه خلال فترة التدريب.

  كما ألقت الخريجة شيرين دوبان المعلمة في روضة الأمل للصم كلمة باسم الخريجين أكدت من خلالها أهمية البرنامج في اكتساب الاختصاصيين مهارات واستراتيجيات جديدة في تعليم الأشخاص من ذوي الإعاقة ودوره في تطوير قدرات الطلبة ذوي الإعاقة في مختلف المجالات وإتاحة الفرص أمامهم لتحسين جودة حياتهم.

   شهد حفل التخريج الافتراضي تقديم الخريجين لعروضهم التي اشتملت على تسجيل لجلسات العلاج بالموسيقى والملاحظات التقييمية للعمل الذي تم إنجازه خلال فترة التدريب والتطور الملحوظ في مهارات وقدرات الطلبة خلال تطبيق الجلسات.

 


carf