مدرسة

مدرسة الأمل للصم تخرج الدفعة الثانية عشر من طلاب الثانوية العامة

Jul 1, 2021

   دعت سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية خريجي الثانوية العامة في مدرسة الأمل للصم التابعة للمدينة إلى التفكر جديّاً بالدراسة الجامعية لأنّها أساس بناءِ الشخصية والمستقبل وقالت: 

ما تمَّ تحقيقه، رغمَ أهميته، ليس سوى خطوة في طريقِ النجاح وإنّي أدعوكم للتعامل مع المرحلةِ المُقبلة بحكمة ووعي سائلة المولى عز وجل النجاح والتوفيق لهم.

  جاء ذلك في الكلمة التي هنأت من خلالها مدير عام المدينة خريجي الثانوية العامة في الحفل الذي نظمته مدرسة الأمل للصم صباح الخميس 1 يوليو 2021 بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة الشارقة.

  حضر الحفل سعادة عبد الله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة والأستاذة منى عبد الكريم اليافعي مدير المدينة، والأستاذة عفاف الهريدي مدير مدرسة وروضة الأمل للصم وسط اجراءات احترازية ومع اتخاذ تدابير الصحة والسلامة حيث تم بث برنامج الحفل عبر تطبيق (زووم). 

  الأستاذة منى عبد الكريم أكدت في كلمة لها أن العلم نبراس للبشرية وهو السبيل إلى تقدمها ورفعتها داعية الخريجين إلى الاستمرار في تحصيلهم المعرفي الجامعي بما ينسجم مع أهدافهم وطموحهم متمنية لهم مستقبلاً زاهراً ومشرقاً.

   وتوجَّهت مدير المدينة بالشكر والتقدير إلى سعادة عبد الله العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة مُثمِّنَة تعاون الغرفة المُستمر ودعمها للعديد من أنشطة وفعاليات المدينة آملة استمرار هذا التعاون مستقبلاً بإذن الله. 

   من جانبها عبرت الأستاذة عفاف الهريدي عن فخرها واعتزازها بإنجاز الخريجين موجهة الشكر الجزيل لهم لأنهم كانوا مصدر فخر لأولياء أمورهم ومعلميهم ومدرستهم كما توجهت بالشكر إلى الآباء والأمهات والمعلمين الذي وقفوا إلى جانبهم مقدمين المساندة في جميع المجالات كي يحققوا هذه النتيجة المشرفة رغم الصعاب.

وأكدت أن دعم المدرسة للدفعة الثانية عشر من خريجي الثانوية العامة لن يتوقف وستستمر في متابعتهم خلال رحلتهم العلمية والمعرفية وقالت: 

 

 

   مع خريجي الثانوية العامة (التسعة) هذا العام، يصبح عدد الطلبة الذين خرجتهم مدرسة الأمل للصم في الثانوية العامة منذ تأسيسها عام 1979، 93 طالباً، تخرج منهم 12 طالباً في الجامعة حتى الآن وهي مستمرة في العطاء وتقديم الدعم للأشخاص الصم مستقبلاً بإذن الله.

   وقبيل افتتاح مركز الموارد لذوي الإعاقة من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة (الاثنين 9 مايو 2016) عملت مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية على تذليل بعض الصعوبات التي تواجه الطلبة الصم في الجامعة حيث كانت اختصاصية نفسية من المدينة تقوم بمتابعتهم بشكل منتظم، بالإضافة إلى توفير مترجم ومترجمة لغة إشارة كانا يتواجدان مع الطلاب الصم خلال المحاضرات ويقومان بترجمة المعلومات بشكل مباشر.

   ومنذ افتتاحه رسمياً يتولى مركز الموارد لذوي الإعاقة الذي يرتبط إدارياً بمدير الجامعة هذه المهمة، ويعمل بشكل حثيث من أجل ضمان فرص تعليمية عادلة، وسط بيئة طلابية تنافسية، وفي ظلّ منظومة شاملة متكاملة، تبدأ من أول مراحل التسجيل والالتحاق بالجامعة وتمتد إلى ما بعد التخرج من خلال التوعية والإرشاد الوظيفي.

   بدورهم توجه خريجو مدرسة الأمل للصم بأسمى عبارات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الذي كان وما زال الداعم الأول للأشخاص ذوي الإعاقة وإلى سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي التي كانت بالنسبة إليهم (الأم) و (القائد الملهم) والتي بفضل دعمها المستمر لم يشعروا للحظة بوجود حواجز.

  شُكرُ الخريجين كان موصولاً للأستاذة منى عبد الكريم على دعمها الدائم وإلى الأستاذة عفاف الهريدي التي رافقتهم منذ بداية مشوارهم في المدرسة حتى التخرج وإلى جميع المعلمين ومترجمي لغة الإشارة في المدرسة.

ختاماً قام سعادة عبد الله سلطان العويس، والأستاذة منى عبد الكريم اليافعي بتقديم شهادات التخرج للطلبة مع أطيب الأمنيات بدوام التوفيق والنجاح.


carf