تعاونية

تعاونية الشارقة تخصص 360 ألف درهم دعماً لأنشطة المدينة

Feb 26, 2020

 في إطار التعاون الدائم والمستمر بين تعاونية الشارقة ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، ستقدم تعاونية الشارقة للمرة الثالثة على التوالي تبرعاً بقيمة 360 ألف درهم دعماً للبرامج والأنشطة التي تنظمها المدينة لطلابها من ذوي الإعاقة مُقَسَّمَاً على ثلاثة أعوام عبرَ مجموعةٍ شهريّةٍ من بطاقة المشتريات (هدية) قيمتها 10 آلاف درهم كل شهر.

 وتوجه سعادة ماجد الجنيد الرئيس التنفيذي لتعاونية الشارقة بخالص الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم إمارة الشارقة، وإلى صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة على متابعتهم ودعمهم المستمر  لتعاونية الشارقة.

كما تقدم بالشكر الجزيل إلى سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية على جهودها المبذولة واهتمامها الكبير بقضايا الإعاقة وتقديم أفضل الخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة والارتقاء بهم إلى أفضل المستويات.

وأضاف: يأتي هذا التعاون بناءً على توجيهات مجلس إدارة تعاونية الشارقة واهتمامهم الكبير بمبادئ المسؤولية المجتمعية وتطبيقها وتوعية أبناء المجتمع بها، حيث يشمل أيضاً المشاركة في حملة الزكاة التي تنظمها المدينة خلال شهر رمضان المبارك من كل عام،كما تحرص تعاونية الشارقة سنوياً على تدريب الطلبة من ذوي الإعاقة على مجموعة من المهارات والمهن الوظيفية بهدف تنمية قدراتهم وخبراتهم وتفعيل دورهم الاجتماعي والاقتصادي.

وأكد سعادته بأن واجب جميع المؤسسات مساندة الأشخاص ذوي الإعاقة وضمان حقوقهم في العيش باستقلالية ودمجهم اجتماعياً وتأهيلهم وتدريبهم بما ينسجم مع إمكانياتهم وقدرتهم على العطاء، كما شدد على حرص التعاونية على الاستمرار في دعم أنشطة المدينة كترجمة فعلية لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة.

  من جانبها توجهت سعادة منى عبد الكريم اليافعي مدير مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية بالشكر إلى إدارة تعاونية الشارقة داعية المؤسسات والأفراد كل حسب موقعه وقدرته إلى دعم البرامج والخدمات والأنشطة التي تقدمها المدينة لطلابها حيث يسهم ذلك في ترسيخ مبادئ المسؤولية المجتمعية ويساعد المدينة على الارتقاء المستمر بمستوى الخدمات انطلاقاً من كونها مؤسسة رائدة في مناصرتهم واحتوائهم وتمكينهم.


carf