ملتقى

ملتقى افتراضي حول التدخل المبكر (فريق العمل)

Nov 17, 2020

بدعوة عامة للجميع، ينظم مركز التدخل المبكر التابع لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، يوم الخميس 26 نوفمبر 2020، الملتقى الافتراضي حول التدخل المبكر (فريق العمل)، بهدف تسليط الضوء على أهمية الفريق في برامج التدخل المبكر واستعراض أهم الميزات الواجب توافرها لتحقيق نجاحه.

 

يدير الملتقى، الأستاذة منى عبد الكريم اليافعي مدير مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، ويشارك فيه نخبة من الأكاديميين والاختصاصيين كالأستاذ الدكتور أحمد التميمي أستاذ قسم التربية الخاصة بكلية التربية في جامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية، والذي سيقدم ورقة عمل بعنوان (أنماط أنواع فريق العمل الخاصة بالتدخل المبكر)، والدكتورة إيمان الزبون الأستاذ المشارك حالياً ورئيس قسم التربية الخاصة سابقاً في الجامعة الهاشمية بالمملكة الأردنية الهاشمية التي ستقدم ورقة عمل حول (العلاقات التعاونية واستراتيجيات التواصل الفعال وحل الصراعات).

من الاختصاصيين المشاركين في الملتقى أيضاً الدكتورة سهى طبال خبيرة التدريب والاستشارات والتدخل المبكر والتعليم الدامج في مرحلة الطفولة المبكرة في المملكة الأردنية الهاشمية والتي ستتحدث عن (دور فريق العمل في تخطيط وتنفيذ البرامج التعليمية والتدريبية في التدخل المبكر)، والدكتور روحي عبدات الاختصاصي النفسي التربوي في إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم والمشرف على برنامج الإمارات للتدخل المبكر بوزارة تنمية المجتمع حيث يناقش في ورقة عمله (المشاركة الأسرية وأهميتها ضمن فريق العمل). 

 

وسيتحدث في الملتقى أيضاً، الأستاذ محمد فوزي مدير مركز التدخل المبكر عن تجربة المركز التابع لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، والذي يعتبر من المراكز الرائدة في مجال التدخل بالمنطقة. في حين يتحدث الأستاذ وائل علام مدير إدارة الخدمات التعليمية والتأهيلية في المدينة عن (المرونة المهنية وأهميتها ضمن فريق عمل التدخل المبكر).   

من الأهدافِ التي يسعى الملتقى إلى تحقيقها، توجيه الانتباه إلى أحدث وأفضل الممارسات المعاصرة في مجال التدخل المبكر، ورفع مستوى الخدمات المقدمة، والاطلاع على أهم التجارب والخبرات والأبحاث العلمية، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة لتبادل الخبرات بين المراكز المتخصصة والعاملة في المجال والاطلاع على ممارسات مختلفة في عدة دول.

 

ومن أهداف الملتقى أيضاً، تطوير الخدمات ومواكبة المستجدات في تعليم وتدريب الأطفال ذوي الإعاقة والمتأخرين نمائياً أو المعرضين لخطر الإعاقة أو التأخر في النمو، وإكساب العاملين في مجال التدخل مهارات ومعارف جديدة، وعقد شراكات بين الأطراف المعنية بخدمة التدخل المبكر، بالإضافة إلى خلق ثقافات وتجارب جديدة تخدم تطوير الخدمة وفتح آفاق جديدة للمؤسسات والأفراد على حد سواء للتعاون وتبادل الخبرات، مع التـأكيد على ترسيخ دور الأسرة كجزء من الفريق.

جدير بالذكر أن الملتقى الافتراضي (فريق العمل) يأتي ضمن فعاليات أسبوع التدخل المبكر التي ينظمها المركز تحت شعار (جذور وجسور)، خلال الفترة من 22 إلى 26 نوفمبر 2020 بالتزامن مع الاحتفال السنوي بافتتاح المركز رسمياً كأول مركز من نوعه في المنطقة في 26 نوفمبر 1994

 


carf