إقبالٌ

إقبالٌ لافت للأشخاص ذوي الإعاقة على المشاركة في الدورات

Feb 15, 2021

  نظم مركز الإنتاج والتدريب الإعلامي التابع لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية خلال الفترة من 14 يناير 2021 ولغاية 4 فبراير 2021، بالتعاون مع كلية الاتصال بجامعة الشارقة دروتين في التصوير الفوتوغرافي والتلفزيوني وتحرير الفيديو

   كما نظم المركز بالتعاون مع مؤسسة فن (الفن الإعلامي للأطفال والشباب) يومي 26 و27 يناير 2021 ورشة في (التحريك "الأفترإيفكت" الاحترافي / جرافيك متحرك) وفي فبراير الجاري سينظم  ورشة (التصوير بطائرة الدرون)، أما في مارس القادم فينظم ورشة (المونتاج الرقمي للمبتدئين).

   تهدف كل هذه الدورات إلى تعريف المشاركين من الأشخاص ذوي الإعاقة على كيفية استخدام الكاميرات بمهارة وتطبيق برامج المونتاج التلفزيوني وتنمية القدرات والمهارات الفنية لديهم بالإضافة إلى مواكبة المستجدات والتطورات المتعلقة بحداثة التقنيات والبرامج والمستجدات ورفع مستوى أداء المتدربين من خلال الجانب العملي وتقديم بعض المشاريع والتطبيقات الخاصة بطبيعة الدورات.

وتتمحور الدورات حول أنواع الكاميرات وبرامج المونتاج ومهارات التصوير الفوتوغرافي والتلفزيوني ومهارات المونتاج بالإضافة إلى مهارات استخدام الكاميرات في مختلف أنواع الإنتاج، وتقنيات المونتاج التلفزيوني.

الأستاذ سعيد بطي حديد مدير مركز الإنتاج والتدريب الإعلامي في مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تحدث عن مجموعة من الخبرات التي سيكتسبها المشاركون في هذه الدورات أهمها: التعرف على أنواع الكاميرات المستخدمة في مجالي التصوير الفوتوغرافي والتلفزيوني وأنواع العدسات ووظائفها وكيفية استخدامها بما يخدم اللقطة بالإضافة إلى مكونات الكاميرا وأجزائها وصيانتها وتركيبها وكذلك التعرف على المفاهيم والتقنيات الأساسية للمونتاج ومراحله واستحداث المؤثرات الصورية بما يتناسب مع مضمون العمل. 

وأوضح أن المركز الذي تم افتتاحه رسمياً عام 2017، يهدف إلى تدريب الأشخاص ذوي الإعاقة على مجالات العمل الإعلامي وتمكينهم من إنتاج المحتوى الإعلامي بجودة وإبداع بالإضافة إلى تسهيل دمجهم في المؤسسات الإعلامية وايجاد فرص عمل لهم وتفعيل الشراكة مع المؤسسات العاملة في المجال بهدف التدريب في مختلف المجالات الإعلامية.

وأشار حديد إلى أهم إنجازات المركز خلال الفترة الماضية حيث نظم بالتعاون مع شركة خطوة للإنتاج الإعلامي مجموعة من الدورات التدريبية في المجال الإعلامي استفاد منها عدد من الأشخاص ذوي الإعاقة كما ساهم المركز في توظيف خمسة من الأشخاص ذوي الإعاقة وشارك كادره بفعالية في المهرجانات والمعارض لتحقيق فرص الاندماج ضمن العمل الإعلامي كما ساهم الكادر في إنتاج المحتوى الإعلامي الخاص بأقسام ومراكز المدينة. 

ختاماً، أكد الأستاذ سعيد أن المركز حريص على تعزيز التعاون مع المؤسسات الإعلامية ونشر أعمال الأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم في الحراك الإعلامي وعقد الشراكات مع المؤسسات الحكومية والخاصة لتوفير البرامج التدريبية المناسبة لمنتسبي المركز وزيادة فرص التعلم وتقديم المعلومات والدورات وتبادل الخبرات مع الجهات المختلفة وتخريج كادر متخصص في مجالات الانتاج الإعلامي.