الفنانة

الفنانة الإماراتية الرائدة نجاة مكي: الأشخاص ذوو الإعاقة قادرون على الإبداع

Nov 29, 2020

استقبلت الأستاذة منى عبد الكريم اليافعي، مدير مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، الفنانة التشكيلية الإماراتية الدكتورة نجاة مكي التي زارت مركز الفن للجميع (فلج) التابع للمدينة تصحبها المهندسة المعمارية والكاتبة مريم البلوشي بهدف التعرف على أقسام المركز ومرافقه وما يقدمه من برامج وأنشطة وفعاليات وورش تدريبية للأشخاص ذوي الإعاقة في مختلف مجالات الفنون.

 

جلسة حوارية ونقاش مثمر 

وإثرَ جولةٍ في أرجاء المركز، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية، التقت الفنانة الإماراتية الرائدة مع الفنانين ذوي الإعاقة من منتسبي المركز ضمن جلسة حوارية حيث دار النقاش حول الفنون التي يتدربون عليها كالرسم والموسيقى والخط والتمثيل..

 

وخلال الجلسة التي أدارتها بحرفيةٍ وثقة عالية الفنانة (دعاء فرج الله( من منتسبات المركز، أجابت الفنانة نجاة عن الأسئلة وأكدت في مستهلها أن نجاح واستمرارية جمعية الإمارات للفنون التشكيلية ما كان له أن يتم لولا دعم ومساندة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وحرمه سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة. 

 

الفنانة الرائدة تشيد بتجاربِ فناني المركز ذوي الإعاقة 

كما أكدت مكي أن وصول الفنان إلى هدفه مقترن بالتعلم والجد والاستمرارية والقراءات المتنوعة وحضور المعارض، مضيفة أن الأشخاص ذوي الإعاقة قادرون على الإبداع في الفن كقدرتهم على الإبداع في باقي مجالات الحياة وعلى المجتمع تقع مسؤولية دعمهم وتهيئة البيئة المناسبة لهذا الإبداع بما يشمل قضية الدمج وتنظيم المعارض التي يشاركون فيها.

 

وأشادت الفناة الإماراتية الرائدة في معرض إجابتها عن سؤال الفنانة (موزة عبد الله) حول الألوان بتجربتها الثرية حيث قالت مخاطبة إياها: "عندما رأيتك ترسمين بقدميك وتنتقين الألوان للوحة ببراعة المحترفين أدركت أنك فنانة حقيقية" وعن تأثر الفنان (عمار دهب) باختصاصه الدراسي في الهندسة المعمارية وهو أول شخص أصم يتخرج في جامعة الشارقة قالت: "اختصاص عمار الدراسي منح اللوحات التي يقدمها بعداً جمالياً آخر وتقنية فنية واضحة".

 

ورشة رسم مشتركة 

بعد ذلك شاركت الفناة نجاة منتسبي المركز ورشة الرسم وأبدعت معهم بعفوية لوحةً تشكيلية حمل كل لون من ألوانها رسالة حول الإعاقة والأمل والطموح والمضي قدماً نحو مستقبل مشرق بإذن الله.    

 

الفنانة نجاة أعربت عن عميق شكرها وامتنانها لحفاوة الترحيب وعن أملها في تحقيق المركز لأفضل النتائج انسجاماً مع الدور الريادي للمدينة بإدارة سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي المدير العام وسعيها لتمكين ومناصرة واحتواء الأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم في المجتمع. 

 

تطوع لثلاثة أيام كل شهر 

وأشادت مكي بعمل المدينة على ترسيخ مبادئ المسؤولية المجتمعية، وتمتين قيم التطوع والمبادرة والابتكار الاجتماعي والتوعية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في المجالات كافة، ومن بينها المجال الفني، مشيرة إلى أنها ستتطوع في مركز الفن للجميع ثلاثة أيام كل شهر. 

 

كما عبّرت عن أملها في المشاركة مستقبلاً مع منتسبي المركز ضمن معارض فنية محلية وعربية وعالمية لأن الإبداع الذي اطلعت عليه خلال الزيارة يؤكد قدرة الأشخاص ذوي الإعاقة على تقديم أفضل أنواع الفنون وأرقاها.

 

الفن ليس إبداعاً وحسب بل علاج نفسي

من جانبها أكدت الأستاذة منى عبد الكريم اليافعي أن رؤية المدينة للفن لا تقتصر على قيمته الإبداعية وحسب بل تشمل جانبه العلاجي النفسي ودوره الكبير في بث مشاعر الأمل والفرح مضيفة: عند تأسيس مركز الفن للجميع عام 2017 كامتداد طبيعي لجماعة الإمارات للفن الخاص، أكدت سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي على المنظور العالمي له في جميع أنواع الفنون من رسم ومسرح وموسيقى .. إلخ..

 

830 شخصاً ذا إعاقة استفادوا من خدمات المركز حتى الآن 

الأستاذ محمد بكر مشرف مركز الفن للجميع أوضح أن المركز يقدم خدماته حالياً لـ 48 موهوباً ومبدعاً من ذوي الإعاقة في مجالات الفنون التشكيلية والفنون الأدائية والموسيقى من مختلف الجنسيات. 

ومنذ التأسيس حتى اليوم ـ يضيف ـ استفاد من خدمات المركز ومحاضراته وورشه الفنية أكثر من 830 شخصاً ذا إعاقة، كما شارك المركز في العديد من المسابقات والمعارض الفنية داخل وخارج الدولة.   

 

ويختم بالقول إن المركز حريص على تقديم خدماته من برامج وورش فنية للراغبين من الأشخاص غير المعاقين في مختلف المجالات وعلى مدار العام

 


carf