حملة

حملة للتوعية بقضايا الأشخاص ذوي اضطراب التوحد

Apr 1, 2020

 في كل عامٍ وبالتزامن مع الاحتفاءِ باليوم العالمي لاضطراب طيف التوحد الموافق 2 أبريل ينظم مركز الشارقة للتوحد طوال أبريل 2020 حملته التوعوية باضطراب طيف التوحد تحت شعار (مشاركة كاملة). 

ونظراً للظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم بسبب فيروس كورونا ستقتصر فعاليات الحملة هذاالعام على الرسائل الموجهة عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإعلامية والإلكترونية.

الدكتورة سهام الحميمات مدير مركز الشارقة للتوحد أكدت أن الهدف الرئيسي للحملة توعية أبناء المجتمع بقضايا الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد وأهمية دمجهم والحفاظ على حقوقهم كاملة وحول الرسالة التي يحملها شعار الحملة قالت: 

ينبثق شعار الحملة هذا العام من الشعار الذي تبنته الأمم المتحدة وهو (الانتقال إلى مرحلة الرشد) حيث يلفت الانتباه إلى قضايا مهمة مرتبطة بالانتقال إلى مرحلة البلوغ والرشد وحق المشاركة الكاملة في تقرير المصير المجتمعي وصنع القرار وتحصيل العلم بعد مرحلة التعليم الثانوي بالإضافة إلى العمل والعيش المستقل.

وأوضحت مدير مركز الشارقة للتوحد  ـ الذي يقدم خدماته لـ 75 طالباً ـ أن من حق الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد أن يكونوا مشاركين بشكل كامل في الحياة الاجتماعية والاقتصادية وقد كانت مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية ولا زالت سباقة في التوعية بهذه القضية وتقديم الخدمات التخصصية للأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد وأسرهم على يد أفضل الخبرات ووفق أفضل الممارسات العالمية.

الدكتورة سهام تحدثت عن الظرف الاستثنائي الذي يعيشه العالم بأسره بسبب فيروس كورونا وعلى إثره اقتصرت فعاليات حملة المركز على التوعية الإلكترونية عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمنصات الإلكترونية.

 مركز الشارقة للتوحد الذي يضم 39 اختصاصياً محترفاً في هذا المجال مستمرٌ في تقديم خدماته للاشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد رغم الظروف الراهنة من خلال التعليم عن بعد كما يتواصل اختصاصيوه عبر الخط الساخن مع أولياء الأمور للإجابة عن أي استفسار، ويقدم لطلابه وأسرهم بواسطة المنصات الإلكترونية الفيديوهات التدريبية والتعليمية والتوعوية المناسبة خلال هذه الفترة.