478

478 شخصاً ذا إعاقة دمجتهم مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية منذ العام 2006

فبر 7, 2019

تنظمُ وحدة الدمج في مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية طوال فبراير الجاري فعالية (شهر التعليم الدامج) بهدف توعية المجتمع بشكل عام وطلاب المدارس والهيئات الإدارية والتعليمية بشكل خاص بمفهوم دمج الأشخاص ذوي الإعاقة ضمن البيئة التعليمية وفق أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال.

دعاء محمد الدريدي مشرف وحدة الدمج أكدت أهمية الفعاليات وورش العمل التي انطلقت مع بداية الأسبوع الأول من الشهر واستفاد منها خلال هذا الأسبوع فقط 135 طالباً من الأشخاص ذوي الإعاقة وغير المعاقين.

البداية كانت مع الدمج العكسي الذي نظمته الوحدة بالتعاون مع مدرسة الإمارات كما نظمت وحدة الدمج بالتعاون مع مركز التدخل المبكر فعالية الدمج الجزئي مع حضانة (سفن أوكس) ومدرسة البصائر.

الدريدي أوضحت أن الدمج العكسي يكون عندما يزور الطلبة غير المعاقين أقرانهم من المعاقين في مراكزهم وفصولهم التعليمية أما الدمج الجزئي فيكون بزيارة الطلبة ذوي الإعاقة لزملائهم غير المعاقين في مدارسهم ومشاركتهم بعض الأنشطة والفعاليات.

وتحدثت عن سياسة دمج الأطفال المعاقين في المدارس مع أقرانهم من غير المعاقين انطلاقاً من كونه توجهاً يتماشى مع أهداف المدينة ومسؤولياتها، وقد نجحت العديد من محاولات دمج الأطفال ضعاف السمع والمكفوفين والمتأخرين دراسياً وأهم من هذا هو نجاح فكرة الدمج وتقبل الكثير من القائمين على المدارس لها وتعاونهم من أجل إنجاحها.

وأضافت:  أسهمت المدينة بالتعاون مع المدارس الحكومية والخاصة والجامعات في دمج 461 طالباً وطالبة من مختلف الإعاقات العقلية والسمعية والبصرية والتوحد، خلال الفترة من 2006 إلى 2017، يضاف إليهم الطلبة من ذوي الإعاقة الذين يواصلون دراستهم في جامعة الشارقة.

أما وحدة الدمج التي تأسست عام 2017 فقامت حتى الآن بدمج 17 طالباً ذا إعاقة دمجاً كلياً وستعمل خلال الفترة القادمة على دمج ما يقارب العشرين طالباً في العديد من المدارس والروضات الدامجة بإذن الله.

كما أوضحت أن وحدة الدمج ستقوم ضمن برنامج الفعاليات الخاص بشهر التعليم الدامج بتنظيم ورشة عمل (بيئة بلا حواجز) بالتعاون مع قسم العلاج الطبيعي والوظيفي التابع للمدينة كما ستنظم الوحدة دمجاً جزئياً للأطفال ذوي الإعاقة مع حضانة العالم المميز.

الاستاذة دعاء الدريدي أشارت إلى عزم وحدة الدمج استكمال فعاليات الشهر من خلال تنظيمها لجلسة تبادل خبرات بين أسر الطلبة المدمجين وأقرانهم المرشحين للدمج كما سيتم تنظيم ورشة عمل حول إدارة السلوك بالتعاون مع فرع المدينة بكلباء.